يهدف لحماية صحة العمال والزبائن للحد من خطر انتقال فيروس كورونا في جميع المرافق

وضعت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، برتوكولا صحيا للوقاية من الفيروس التاجي “كوفيد 19” للأنشطة السياحية، قصد وقاية وحماية صحة الزبائن والأفراد العاملين على مستوى المؤسسات الفندقية، وفي الفضاءات المخصصة للأنشطة السياحية.

وحسب بيان لوزارة السياحة، فإن العمل بهذا البرتوكول من المنتظر أن ينطلق العمل به مع بدء فتح المؤسسات السياحية واستئناف نشاطها ابتداء من يوم 15 أوت الجاري، والذي يهدف إلى تحديد كيفيات استئناف الأنشطة وفقا للقواعد الصحية الوقائية، تحديد كيفيات تعزيز تدابير الوقاية والتعقيم للحد من خطر انتقال الفيروس في جميع المرافق، تطوير وتعميم المعلومات من أجل زيادة الوعي قدر الإمكان للعاملين في قطاع السياحة وكذلك الزبائن، علما أن تطبيق هذا البرتوكول الصحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية وفي جميع المؤسسات السياحية، وأن فعالية هذا البروتوكول الصحي تتطلب مشاركة الجميع من خلال الفهم والالتزام واليقظة المتزايدة. ويتضمن هذا البروتوكول قواعد عامة للنظافة والوقاية الصحية في مواجهة “كوفيد 19″، وكذا إجراءات الوقاية والتعقيم والتباعد وطريقة الاستقبال بوكالات السياحة والأسفار، ومؤسسات الإيواء السياحي، والأنشطة الحموية وإعادة اللياقة والمعالجة بمياه البحر، والمطاعم السياحية، والدليل السياحي، والأنشطة الحرفية.

رضا.ك