العملية تمس مربي النحل والمواشي وكذا الدجاج وأصحاب البساتين

ضبطت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، الحصيلة النهائية للتعويضات العينية الخاصة بالحرائق من أجل السماح للفلاحين والمربين ببعث نشاطاتهم وإعادة تشكيل أصول إنتاجهم بسرعة، وستمس العملية 6670 خلية نحل كاملة، 3 أبقار حلوب، 10 ثيران، و17 رأسا من الأغنام، 8000 دجاجة بياضة، و8200 كتكوت، و21440 دجاجة اللحم، وإعادة تأهيل 14 مبنى لتربية الدواجن مبنية و32 بيتا بلاستيكيا للدواجن، فضلا عن 293 ألف شجرة زيتون، و6460 شجرة كرز، وكذا 14 ألف كرمة و137 ألف شجرة مثمرة أخرى.

هذا وأصدرت مصالح الوزير عبد الحميد حمداني، في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، قرارًا يقضي بتمويل كل من محافظي الغابات ومديريات المصالح الفلاحية، بالتنسيق مع الولاة، ويأتي هذا المسعى تطبيقا للتعليمات التي أصدرها الوزير الأول، عبد العزيز جراد، خلال الاجتماع الوزاري المشترك الذي عقد في 5 أوت المنصرم، والذي خصص لدراسة السبل والوسائل الكفيلة لتعويض الأشخاص المتضررين من حرائق الغابات، فضلا عن الوسائل المسخرة لمواجهة هذه الظاهرة، وذكرت الوزارة، بأنه تم تنصيب لجنة يقظة وتقييم أضرار حرائق الغابات، برئاسة الوزير الأول، في 30 جويلية الأخير.

رضا.ك