عوضوا نظراءهم المغادرين على خلفية الإستقالة .. الوفيات وكذا الإستوزار

صادق نواب المجلس الشعبي الوطني عقب التصويت على مشروعي القانونين العضويين المتعلقين بالانتخابات والسلطة المستقلة للإنتخابات،على التقرير الذي أعدته لجنة الشؤون القانونية لإثبات عضوية 12 نائبا جديدا، عوضوا كل من حالات إستقالة نواب حزب العمال، “الأرسيدي”، و”الأفلان”، وحالات الوفيات بالنسبة للنائبين عن حزبي “الأرندي” و”تاج”، إضافة إلى حالة الإستوزار التى تتمثل في النائب الحر فتحي خويل.

وضمت قائمة النواب الجدد الذين دخلوا البرلمان، كل من النائب إلياس سعدي، المترشح المؤهل لاستخلاف سيد أحمد فروخی، بعد شغور مقعده بسبب الاستقالة، والنائب بوعلام شماعلة، المترشح المؤهل لإستخلاف علي العسکري، بعد شغور مقعده بسبب الاستقالة أيضا، إلى جانب النائب حسية قرنان، المترشحة المؤهلة لإستخلاف لويزة حنون، بعد شغور مقعدها بسبب الإستقالة هي الأخرى، والنائب كنزة سكري، المترشحة المؤهلة لإستخلاف نادية شويتم، بعد شغور مقعدها بسبب الإستقالة كذلك، هذا إلى جانب النائب نجيب درويش، المترشح المؤهل لإستخلاف جلول جودي، بعد شغور مقعده بسبب الإستقالة، النائب عادل محمودي، الذي إستخلف، رمضان تعزيبت، بعد شغور مقعده بسبب الإستقالة، النائب كريم بوراي، إستخلف خالد تزرارت، بعد شغور مقعد الأخير بسبب الإستقالة، فضلا عن النائب مرواني عبد الحميد، المستخلف لدريس عبد الرحمن، بعد إستقالة الأخير، وضمت القائمة أيضا النائب عقون سميرة، التي إستخلفت يفصح نادية، المستقيلة من منصبها، وكذا النائب عبد العالي عبد القادر، المترشح المؤهل لإستخلاف المتوفي محمد بابا علي، وكذلك النائب قمادي محمد کمال، الذي إستخلف هو الآخر نظيره المتوفي بوزيان توفيق، هذا إلى جانب النائب عبد اللاوي مروان، المترشح المؤهل لإستخلاف فتحي خويل، بعد شغور مقعد الأخير إثر قبوله وظيفة عضو في الحكومة، كوزير للعلاقات مع البرلمان.

قمر الدين.ح