أسكت رياض محرز الدولي الجزائري لمناشيستر سيتي أفواه منتقديه ووضع النقاط على الحروف بخصوص تغريدة سابقة على حسابه في “تويتر”، أساء الكثيرون فهمها بعد استعماله العلم الفرنسي وقال عن تغريدته بعد هدفه التاريخي في مرمى نيجيريا في نصف نهائي “الكان” :” الأمر كان مقصودا، عندما قام برلماني اليمين المُتطرف باستفزازنا (تمنى اقاصاء الخضر حتى لا تحتفل الجالية الجزائرية)، أردت الرد عليه على طريقتي ولكن بشكل لين”، وتابع :”عندما وضعت العلم الجزائري والفرنسي، كانت رسالتي هي أننا نعيش سويا، ونحن معا، لا يوجد الفرنسي وحده والجزائري وحده”، وأنهى :”أنا لاعب أمثل المُنتخب الوطني الجزائري، ورأيت النور وكبرت في فرنسا”.