في خرجة فريدة من نوعها بادر عدد من الموالين عبر مختلف ولايات الوطن إلى فتح صفحات على “الفايسبوك” لبيع المواشي تحسبا لعيد الأضحى المبارك، مع عرض خدمات عدة ترافق عملية البيع على غرار نقل الخروف إلى بيت الشاري أينما وجد مع ضمان كمية علف كـ “BONUS”.