كشفت تقارير إعلامية مغربية، أنه سيتم رسميا هدم المنزل المملوك لعائلة الرئيس بوتفليقة بوجدة، وأكدت أنه وبعد أشهر من لقاء جمع عمر أحجيرة، رئيس مجلس مدينة وجدة، بالقنصل الجزائري بوجدة، أوفدت عائلة الرئيس بوتفليقة، ممثلاً عنها إلى وجدة لمتابعة إجراءات الهدم الخاصة بمنزل العائلة بزنقة إشقفان بمدينة وجدة القديمة.