كشف عن دراسة وضع تسعيرة جديدة للتعويض عن الفحص الطبي

 شدد تيجاني حسان هدام وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي البروفيسور، على أهمية توفير شروط الصحة والسلامة المهنية في أماكن العمل، خاصة في مثل هذه النشاطات التي يتعامل فيها العامل مباشرة مع مواد كيميائية.

وألح هدام في تصريح إعلامي خلال إشرافه على لقاء مع إطارات قطاعه بمقر ولاية قالمة ضمن زيارة عمل وتفقد على ضرورة التصريح بالعمال لدى مصالح الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، لحمايتهم والحصول على حقوقهم في التغطية الاجتماعية.

من جهة أخرى أكد تيجاني حسان هدام،  أن هناك تنوع في النشاطات بالنسبة للمؤسسات المصغرة، الممولة من طرف أجهزة دعم استحداث المؤسسات المصغرة، حيث أن هذا التنوع هو إشارة هامة لشبابنا بأن قائمة التخصصات والمهن والنشاطات التي يمكن تمويلها كبيرة جدا ومتنوعة.

وأضاف المسؤول، أن الدولة الجزائرية وضعت أجهزة فريدة من نوعها للشباب حاملي المشاريع تتضمن تسهيلات وامتيازات كبيرة من بينها الإعفاءات الضريبية وشبه ضريبية، الهدف منها تشجيعهم على خوض غمار عالم المقاولاتية.

كما زار وزير العمل، مؤسسة مصغرة منشأة في إطار الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة مختصة في المراقبة التقنية للسيارات.

وخلال تفقده للمشروع، طلب الوزير  من مسؤولي الهيئات المكلفة بمرافقة الشباب والبطالين حاملي المشاريع، بتوجيههم نحو هذه النشاطات المبتكرة والخلاقة للثروة ومناصب الشغل، والتي تساهم فعلا في التنمية المحلية، كما حث الشباب على أن يكونوا مبدعين لأفكار ومشاريع جديدة، حتى تكون لهم أكبر فرص للنجاح.

وفي سياق موازي، أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي بأن دائرته الوزارية بصدد دراسة وضع تسعيرة جديدة للتعويض عن الفحص الطبي بما يتماشى مع التوازنات المالية لصناديق الضمان الاجتماعي، مشيرا إلى أن “التسعيرة المطبقة حاليا لتعويض المؤمن لهم اجتماعيا عن تكاليف الفحص الطبي عند الأطباء العامين والأخصائيين قديمة وتعود إلى سنوات ثمانينيات القرن الماضي وسيتم مراجعتها لكن بما يتماشى والقدرات المالية لصناديق الضمان الاجتماعي”.

هارون.ر