الترجي والصفاقسي والنجم الساحلي يستثمرون في قانون لوناف ومشاكل الأندية الجزائرية

تواصل الأندية التونسية الاستثمار في الصفقات الجزائرية حيث تسعى لضمان اكبر عدد ممكن من اللاعبين القادرين على منح الاضافة المرجوة لفرقها خاصة وان الكرة الجزائرية اضحت تمنح الكثير من اللاعبين المهاريين ولعل الشيء الايجابي في استقدامات التونسيين انها مست جميع اقسام البطولات الجزائرية فمن الهواة الى القسم الثاني وحتى القسم الاول وهو ما يؤكد الاستثمار والرؤية الايجابية خاصة وان نجاح البعض في البرهنة سمح لعديد الفرق في السير نحو الاستثمار.

نجاح صفقة بلايلي وتجارب الأندية والمنتخب إفريقيا حمس التونسيين على ضمان الجزائريين

هذا وبالعودة الى اللاعبين الذين وقعوا هذا الموسم نجد ان الترجي اكبر المستثمرين في التجربة الجزائرية حيث بعد نجاح بلايلي ومزياني بدرجة أقل ومعهما تجربة الفرق الجزائرية وعلى راسها النادي الرياضي القسنطيني الذي ذهب بعيدا في المنافسة الافريقية وحتى تجارب بعض العناصر في المنتخب الوطني جعلت ادارة الترجي تراقب تحركات اللاعبين الامر الذي جعلها تضمن رسميا كل من بن غيث وبن ساحة وحتى شتي وبدران.

الترجي، الصفاقسي بنزرت وفرق أخرى تواصل البحث عن العصافير النادرة

ولم تتوقف تحركات اللاعبين الجزائريين عند الترجي فقط بل امتدت للبنرزتي التونسي الذي ضم لاعبا من الهواة يدعى حيدوسي كما نجح الصفاقسي في ضمان لاعب الوفاق بكير وكذا المغتربين وصفان وشخمار هذا ونجح أيضا مستقبل قابس في ضم اللاعب خليلي في انتظار لاعبين آخرين تسعى فرق بن قردان وجربة الى الاستفادة من خدماتهم وهو الأمر الذي يؤكد الاستثمار الحقيقي الذي تسعى الأندية التونسية إلى القيام به بواسطة اللاعبين الجزائريين.

هشام رماش