لفائدة المركز الاستشفائي الجامعي

سلم رجال أعمال ينشطون بولاية عنابة، حصة هامة من العتاد والتجهيزات الطبية النوعية، من بينها 24 سريرا للإنعاش لفائدة المركز الاستشفائي الجامعي وذلك في إطار الجهود التضامنية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، حسب ما علم من منسق العملية، محمد دبابسية.

كما تضمنت هذه الهبة التي ستوجه لدعم تجهيزات مصالح المركز الاستشفائى الجامعي وخاصة منها المصلحة المرجعية لمكافحة وباء كوفيد- 19 بمستشفى الحليم ضربان، ستة (6) أجهزة للمراقبة الطبية ذات سبعة معايير وأربعة (4) أجهزة للتنفس الاصطناعي و10 طاولات للكشف الطبي بالإضافة إلى 10 طاولات للاستعجالات و20 قناعا للتخدير و2000 قناع للتنفس بالألسجين، وفقا لذات المصدر.

وتم أيضا في إطار هذه العملية التضامنية تسليم 90 علبة دواء كلوروكين لفائدة مصلحة الأمراض المعدية بمستشفى الحليم ضربان، حسب ما ذكره منسق العملية، الذي أضاف بأن الكلفة الإجمالية لهذه الحصة من العتاد والتجهيزات الطبية تفوق 10 مليون د.ج.

أمال.غ