شدد البرازيلي نيمار، نجم باريس سان جيرمان، على ضرورة معاقبة جماهير مارسيليا، التي قذفته بالحجارة وزجاجات المياه، خلال مباراة الفريقين، أول أمس الأحد، والتي انتهت بفوز النادي الباريسي بهدفين دون رد في إطار الدوري الفرنسي.

وقال نيمار، في تصريحات أبرزتها صحيفة “لو باريزيان”: “نحن سعداء جدًا بهذا الفوز، فريقنا يواصل التألق، لا نريد التوقف هنا، نسعى لتوسيع سجل انتصاراتنا”.

وعما حدث خلال تنفيذه للركلات الحرة، أوضح: “كان أمرًا صعبًا، إنه قلة احترام، ليس فقط لي، لكن أيضًا للاعبي مارسيليا ولكرة القدم، يجب تحرك رابطة الدوري الفرنسي”.

وأضاف: “في كل مرة نأتي إلى هنا، الجماهير تقذفنا ببعض الأشياء، إنه أمر خطير قد يُعرض اللاعبين للأذى، يجب على القادة والمسئولين أن يتصرفوا”.

وقرر توماس توخيل، مدرب سان جيرمان، معاقبة كيليان مبابي وأدريان رابيو، بإجلاسهما على مقاعد البدلاء.

وفي هذا الصدد، علق نيمار: “إنه أمر داخلي بيننا، يجب أن نحترمه، الثنائي مهم للفريق، مبابي شارك أمس بديلًا وقلب المباراة لصالحنا”.

وأتم: “المباراة الأخيرة في دوري أبطال أوروبا ضد نابولي الإيطالي، لم تكن جيدة بالنسبة لنا، يجب علينا تصحيح الوضع هناك، سيكون الأمر أكثر تعقيدًا، لكننا نمتلك الصفات التي تؤهلنا للفوز”.

ويحتل باريس سان جيرمان، المركز الثالث في مجموعته الأوروبية برصيد 4 نقاط، بفارق نقطتين عن المتصدر ليفربول.