كشف تقرير صحفي كتالوني، الجمعة، عن تطور جديد بشأن تحركات برشلونة في الميركاتو الصيفي.

ووفقًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو”، فإن مالكوم دي أوليفيرا بات قريبًا للغاية من مغادرة البارسا، والانضمام إلى زينيت سان بطرسبرج الروسي.

وكان إيريك أبيدال، السكرتير الفني لبرشلونة، قد أكد أن المدرب إرنستو فالفيردي يصر على امتلاك 6 لاعبين في الخط الأمامي، وهو ما يعني تحرك النادي لضم لاعب جديد خلفًا لمالكوم.

ويملك برشلونة في خط هجومه الآن كلًا من، ليونيل ميسي ولويس سواريز وعثمان ديمبلي وأنطوان جريزمان وفيليب كوتينيو.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللاعب المفقود قد يكون نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، لكن ناديه يتعنت في التخلي عن خدماته هذا الصيف، حيث يطلب الكثير من الأموال، بينما يعرض البارسا ضمه من خلال صفقة تبادلية.

وأوضحت “موندو ديبورتيفو” أن هناك احتمالية للبحث عن لاعب آخر في الميركاتو، لكن بشروط اقتصادية محددة، وبالتالي فإنه لن يكون أحد نجوم الصف الأول، ويجب أن يوافق على الجلوس بديلًا في الموسم الجديد.

وقد يلجأ برشلونة إلى وضع ثقته في كارليس بيريز، صاحب الـ21 عامًا، الذي يلعب في الفريق (ب)، وأظهر أداءً جيدًا في جولة اليابان مؤخرًا.

وهناك فكرة أخرى في النادي الكتالوني، وهي إعادة توظيف أحد لاعبي خط الوسط كمهاجم، مثل كارليس ألينيا أو رافينيا ألكانتارا.