السؤال الذي يتبادر للذهن عند التطرق لموضوع شركة جازي للاتصالات، هو الكيفية التي تدير بها الشركة ما يسمى “رصيد العملاء”، فأغلب المشتركين عند جيزي يؤكدون أنه بالرغم من الخدمة المتميزة التي تقدمها شركة الاتصالات من ناحية نوعية أو جودة المكالمات، إلا أن هذا يقابله الغلاء أو ارتفاع ثمن خدمات جيزي مقارنة مع باقي المتعاملين “موبيليس” و”اوريدو”، بل إن بعض مشتركي جيزي يشتكون دائما ارتفاع تكلفة الاتصالات، ولكن الأهم هو أن اغلب مشتركي جيزي يشتكون من اختفاء وحدات اتصالات من حساباتهم، ما جعل مشتركيه يغيرونه ويتجهون إلى متعامل آخر.