استقبلت حوالي 55 ألف نازح منذ 2012

أعلنت السلطات النيجرية، أن أكثر من 4500 لاجئ مالي لجأوا إلى الاراضي النيجرية منذ سيطرة الجماعات المسلحة على شمال مالي سنة 2012، ثم عادوا إلى بلادهم بفضل عملية عودة طوعية تدعمها الأمم المتحدة.

قال إيدر أمادو، الأمين العام لوزارة الخارجية النيجرية في تصريح لوكالة الانباء الفرنسية، انه ومنذ جوان 2018 إلى نهاية مارس 2019 استفاد 4597 لاجئا ماليا من تسهيلات العودة وأعرب 5366 آخرون عن نيتهم العودة إلى مالي.

وأكّد أمادو خلال اجتماع في نيامي مع مندوبين عن المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين والحكومة المالية، أن عملية إعادة النازحين إلى مناطق تنعم بأمان كاف في مالي جارية.

هذا وتستضيف النيجر منذ 2012 وفق الاحصائيات الرسمية حوالي 55 الف لاجئ مالي يعيش القسم الأكبر منهم في منطقتي تيلابيري وتاهوا وفي العاصمة نيامي.

سارة.ط