وقعا إتفاقا لتفادي توقف الإنتاج وحماية المركب وضمان إستقراره

وضعت كل من إدارة مركب الحجار للحديد والصلب، وممثلو نقابة العمال، حدا للخلاف القائم بينهما منذ عقود، ووقعا إتفاقا يقضي بحماية المركب والعمل على إستقراره من خلال تفادي توقف الإنتاج.

إتفق الطرفان خلال الإجتماع الذي تم أمس بمقر مجمع “إيمتال” في العاصمة، تحت رعاية رئيس الأخير، طارق بوسلامة، على تعميق الحوار بينهما لحماية المركب ومصالحه والحفاظ على  مناصب الشغل التي تصل إلى 5 آلاف عامل، كما إلتزما وفقا لما ورد في محضر الإجتماع الذي إطلعت عليه “السلام”، بالعمل سويا لإبطال كل المؤامرات التي تحاك ضد عملاق الصناعة الجزائرية، كما شددا على ضرورة إستعمال كل الوسائل والأدوات لطرح المشاكل في إطار شفاف ومسؤول بعيدا عن الإحتجاج والإضراب لحماية المؤسسة من كل جوانبها المادية والمعنوية.

جدير بالذكر، أن مركب الحجار شهد طيلة السنوات الماضية، ونتيجة لمشاكل وخلافات بين الإدارة والشريك الإجتماعي، جملة من الإحتجاجات والإضرابات العمالية، التي تسببت في توقف الإنتاج عدة مرات، آخرها دخول المئات من عمال المركب شهر ديسمبر المنصرم في إحتجاج دام أسبوعين طالبوا من خلاله بإنهاء العقود المؤقتة وترسيمهم في مناصبهم.

جواد.هـ