إرتفاع إنتاج الحبوب من 34.300 مليون قنطار إلى 34.703 مليون قنطار

إتسم الموسم الفلاحي 2016-2017 بنمو بسيط من حيث كمية الإنتاج مقارنة بالموسم الفلاحي الذي سبقه 2015-2016، حيث عرفت الكثير من الشعب الفلاحية وفرة في الإنتاج.

أوضحت آخر أرقام الديوان الوطني للإحصائيات، أنّ من أهم المنتوجات التي شهدت زيادة في المنتوج الحبوب، والبقول، والحمضيات، والتمور إلى جانب التين، في حين عرفت منتوجات فلاحية أخرى تراجعا مثل المحاصيل الزراعية الموجهة كمادة أولية للصناعات الغذائية، الفواكه المحتوية على بذور أو نواة،  فيما عرف إنتاج الخضروات الطازجة حالة من الإستقرار.

خلال موسم 2016-2017، قدر منتوج الحبوب لموسم الشتاء 34.703 مليون قنطار، مقابل 34.300 مليون قنطار خلال نفس الفترة لموسم 2015-2016، أي بزيادة 1 بالمائة.

في المقابل تراجعت المحاصيل الزراعية الموجهة للتحويل الصناعي (الطماطم، التبغ، الفول السوداني وغيره)، حيث بلغت ما يفوق 12.555 مليون قنطار، مقابل أزيد من 12.800 مليون قنطار، بمعنى أنها انخفضت بمقدار 2 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من الموسم الفلاحي السابق.

هذا وعرف إنتاج الخضروات إستقرارا ملحوظا حيث بلغ حجم إنتاجه سنة 2017 حوالي 13.190 مليون قنطار، ويفسر هذا الاستقرار أساسا بانخفاض زراعة الخضر للمنتجات الأساسية، البطاطا (-3 بالمائة) والبصل (-7 بالمائة) والجزر (-3 بالمائة) واللفت (-15 بالمائة)، والكرنب الأخضر (-15 بالمائة)، من جهة أخرى، عرفت منتجات أخرى ارتفاعا في الإنتاج على غرار الخيار (+24 بالمائة)، الباذنجان (+23 بالمائة)، الخرشوف (+11 بالمائة)، والكوسة (+14 بالمائة).

رضا.ك