تعذّر على متتبعي صفحة الناشط السياسي رشيد نكاز على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” الولوج اليها، حيث تفاجأوا بعدم توفر محتوى الصفحة فهل اغلقت ادارة “الفايسبوك” صفحة نكاز ام ان جهات اخرى فعلت ذلك ؟