رائد القبة

غابت الفعالية والتركيز عن لاعبي رائد القبة، ما جعلهم يفشلون في الفوز على البليدة ويكتفون بتعادل ايجابي بهدف في كل شبكة لا يخدم الفريق رغم انه خارج الديار، حيث خلق الرائد في الجولة الـ19 من الرابطة المحترفة الثانية فرصا بالجملة لاسيما في المرحلة الأولى من عمر المباراة لكن الخط الأمامي تفنن في تضييعها في ظل تألق الحارس بوطقة من جهة، ونقص التركيز من جهة أخرى، ليفوت أشبال زغدود فرصة مثالية للابتعاد عن مناطق الخطر ولو بشكل مؤقت.

مترف: حققنا تعادلا مرا وحظوظ البقاء لا تزال قائمة

أكد حسين مترف القائد وهداف رائد القبة، في آخر مباراتين خاضهما النادي، ان التعادل المحقق أمام البليدة مر للغاية، بعدما سيطر الفريق على مجريات المباراة أمام المضيف اتحاد البليدة وكان قادرا على الفوز لكن الحظ لم يحالفه لإنهاء الهجمات الكثيرة والفرص التي أتيحت له أثناء المباراة.

وأوضح مترف قائلا: “لقد قدمنا مباراة جيدة في لقاء البليدة وكنا نستحق الفوز ما يعني أن التعادل يعد مرا بالنسبة لنا لكن ما دام خارج الديار فأعتقد أنه سيكون مفيدا لباقي المشوار”.

وعن حظوظ الرائد، اعترف مترف بصعوبة المهمة موضحا في ذات الوقت أن الرائد قادر على ضمان البقاء بما انه لا تزال 11 جولة، عن نهاية البطولة واستطرد: “صحيح أننا في وضعية صعبة وكنا نفضل الفوز على البليدة، لكن حظوظنا لا تزال قائمة ولا تزال 11 جولة سنلعب بقوة لتحقيق البقاء”.

إيسري.م.ب