بسبب ما يتعرض له إطاراتها بالمؤسسة الصحية عبد القادر حساني من تعسف ومضايقات

 هددت نقابة الممرضين الجزائريين لمكتبها بولاية سيدي بلعباس بتنظيم وقفة احتجاجية اليوم بالمركز الإستشفائي الجامعي عبد القادر حساني ببلعباس، بسبب ما يتعرض له إطارات النقابة بذات المؤسسة الصحية من تعسف ومضايقات، حيث وحسب البيان الذي بحوزتنا فإن الإشعار بهذه الوقفة الاحتجاجية طبقا للقانون 90/14 المؤرخ في جوان 1990 المعدل والمتمم بالقانون رقم 91/30 المؤرخ في 21 ديسمبر 1991 وبالأمر رقم 96/12 المؤرخ في 10 يونيو 96 المتضمن كيفية ممارسة الحق النقابي، وكذلك بناء على القانون الأساسي والنظام الداخلي لنقابة الممرضين الجزائريين، وبناء أيضا حسب البيان على الإرساليات رقم 12 /2019 المؤرخة في 25 ديسمبر2019 ،002/2020 المؤرخة في 14 جانفي 2020 ،005/2020 المؤرخة في 20 فبراير 2020 و015/2020 المؤرخة في 26 ماي 2020 المتضمنة طلب الترخيص لعقد جمعية عامة لتنصيب فرع نقابي بالمركز الإستشفائي الجامعي عبد القادر حساني، ناهيك عن طلب تدخل مدير الصحة والسكان تحت رقم 009/المؤرخ في 03 مارس 2020 لكن من دون جدوى ما دفع بالفرع بالتهديد قصد تنظيم هذه الوقفة للفت انتباه الجهات المعنية.

 ص.عبدو