إستمرارا لمسلسل خرجاتها المثيرة للجدل، المحيرة، والجنونية، حلّلت نقابة الزوايا الأشراف، أكل لحم الحمير والبغال، معتبرة بأنه لا ضرر في ذلك، وأن حكم أكله مكروه وليس حرام، وإستدلت في ذلك بما جاء في كتاب الشيخ الفارس “منافع ودوافع لما خلق الله”.