في ظل استمرار تفشي فيروس “كورونا” ومواصلة الحجر الصحي

 قدمت النقابة الوطنية لعمال التربية، جملة من الإقتراحات والتوصيات إلى وزارة التربية الوطنية، بخصوص كيفية إنهاء الموسم الدراسي الحالي في ظل استمرار غلق المدارس بسبب الحجر الصحي الذي تعرفه البلاد جراء تفشي فيروس كورونا.

أضحت “الأسانتبو”، في بيان لها أول أمس، إطلعت عليه “السلام”، أن  أفراد الأسرة التربوية، وعلى رأسهم أولياء التلاميذ، يعيشون حالة من التوتر بشأن مصير الامتحانات الرسمية لنهاية السنة، خاصة البكالوريا، في ظل تفشي فيروس كورونا، وما أعقبه من قرار توقف الدراسة لمدة خمسة أسابيع، مع احتمال تمديدها إلى مدة أطول في حال استمرار تفشي الوباء خلال الأيام المقبلة، مضيفة أن التعليم عن بعد غير متاح للجميع، إضافة إلى أن الدراسة في فصل الصيف غير ممكنة، خاصة في المدن الداخلية والصحراوية.

هذا واقترحت النقابة ذاتها، بحساب فصلين للانتقال لجميع المستويات، إعفاء المتمدرسين من امتحاني شهادة التعليم الابتدائي، وكذا شهادة التعليم المتوسط، وتعويضهما بنقاط الفصلين الأول والثاني، في الانتقال إلى الطور الموالي، وعن امتحان شهادة البكالوريا، اقترحت النقابة تأجيله إلى بداية شهر سبتمبر أو نهاية شهر أوت، حسب أوضاع البلاد جراء هذا الوباء، مع وضع عتبة الدروس لتلاميذ السنة الثالثة ثانوي المقبلين على شهادة البكالوريا 2020.

جمال.ز