“كناباست” تحضّر لموقف موحّد

رفض المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية الاستجابة لدعوة الحكومة الموجّهة من طرف وزارة التربية الوطنية لعقد لقاء مستعجل بهدف التفاوض بخصوص مواقفهم المتعلقة بالحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر منذ 22 فيفري المنصرم.

قال بوديبة في تصريح صحفي، ان نقابات التربية الوطنية تلقت دعوة من طرف وزارة التربية الوطنية للاجتماع مساء امس لمناقشة الوضع الحالي المحتقن الذي تعيشه الجزائر.

واضاف الأمين الوطني المكلف بالإعلام والاتصال بالمجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، ان “كناباست” بصدد التحضير لموقف موحّد، مؤكدا رفض المجلس بشكل قاطع التفاوض على مطالب الحراك الشعبي او التطرّق لها خلال الاجتماع، مشيرا ان النقابة لن تشارك في هذا اللقاء وليست معنية بمخرجاته ما دامت لم تتفق على قرار مشترك في انتظار عقد التكتل النقابي اجتماعه لحسم الموقف.

هذا وسبق “للكناباست” أن رفضت تحديد موقفها عقب انطلاق المظاهرات السلمية فيما اعلن مجلس الثانويات العاصمة “كلا” مساندته للحراك الشعبي.

..والجامعات تتصل بالطلبة النشطاء للمشاركة في ندوة الحوار

شرعت إدارات عدد من الجامعات عبر التراب الوطني في الاتصال بالطلبة خاصة الناشطين منهم في الحراك الشعبي للمشاركة في الندوة الوطنية للحوار التي أعلن عنها الرئيس عبد العزيز بوتفيلقة.

وطلبت إدارة جامعة بوزريعة “الجزائر2” وجامعة العلوم والتكنولوجيا بباب الزوار من الطلبة الناشطين في الحراك الشعبي تعيين ممثلين عنهم للمشاركة في ندوة الحوار الوطني.

وأكّدت مصادر ان ردود الفعل الأولى لطلبة بجامعة بوزريعة جاءت رافضة واعتبروها محاولة لتشتيت الحراك الشعبي واسكات صوت الشارع، كما تمت الدعوة لعقد جمعية عامة لجميع الطلبة اليوم بكلية اللغات ببوزريعة.

هاجر.ر