“الفاف” طلبت مواجهة مصر قبل الاتفاق مع الكونغو

عرفت عملية بيع تذاكر مباراة المنتخب الوطني الجزائري الودية أمام منتخب كولومبيا يوم 15 أكتوبر بمدينة ليل الفرنسية، إقبالا قياسيا من قبل الجالية الجزائرية وحتى الكولومبية المتواجدة في أوروبا وعدة دول أخرى.

وحسب مصادر متطابقة فإن الـ40 ألف تذكرة التي تم طرحها عبر شبكة الانترنت للبيع بسعر 20 إلى 75 أورو نفذت في ظرف 3 ساعات من توقيت فتح الموقع أمام الجماهير أمس وهو ما يؤكد ان المباراة ستلعب بشبابيك مغلقة وستكون بمثابة عرس حقيقي لعشاق الخضر في فرنسا وبقية الدول القريبة منها على غرار بلجيكا حيث سيستغلها الجزائريون للاحتفال مع نجومهم بكأس افريقيا التي توج بها أشبال بلماضي بمصر قبل نحو 3 أشهر.

 تقدم الاتحاد الجزائري في وقت مضى بطلب للاتحاد المصري لكرة القدم من اجل برمجة مباراة ودية تحضيرية خلال شهر أكتوبر القادم، في فترة التوقف التي تمتد من الـ 7 أكتوبر إلى الـ15 من نفس الشهر، قبل أن يتفق الاتحاد الجزائري على برمجة مباراتين حيث سيكون أشبال بلماضي على موعد مع لعب مباراة أولى أمام منتخب الكونغو الديمقراطية والتي ستلعب في الـ10 أكتوبر بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، على أن يلعب محرز وزملاؤه مباراة أخرى بمدينة ليل الفرنسي في الـ15 من نفس الشهر أمام منتخب كولومبيا.

وكشفت تقارير إعلامية مصرية أن الاتحاد الجزائري تقدم بطلب رسمي للاتحادية المصرية لبرمجة لقاء ودي، إلا أن الأخيرة لم تقرر ما جعل الاتحاد الجزائري يعمل على حسم هوية المنافس الثاني الذي سيلاقيه أبطال إفريقيا في شهر أكتوبر لتفادي تكرار سيناريو شهر سبتمبر، حين فشلت أعلى هيئة كروية في البلاد في برمجة مباراتين وديتين بسبب التأخر ليلعب المحاربون لقاء واحدا أمام البنين وهو ما لم يهضمه الناخب الوطني جمال بلماضي والذي قال خلال الندوة الصحفية انه كان يفضل برمجة مباراتين لمنح الفرصة لكل لاعبيه لاسيما الجدد منهم.

إيسري.م.ب