شبيبة الساورة

 غادر فريق شبيبة الساورة كأس الملك محمد السادس للأندية العربية الأبطال من الدور الـ32 بعد الخسارة القاسية التي تعرض لها الفريق في لقاء العودة بثنائية نظيفة، أمام الشباب السعودي، بعدما خسر لقاء الذهاب قبل أسبوع في بشار بهدف لثلاثة.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي قبل أن يسقط ممثل الجزائر في المرحلة الثانية، حيث سار أصحاب اللونين الأصفر والأخضر على خطى فريق شباب قسنطينة في حين سيكون فريق مولودية الجزائر ممثل الجزائر الوحيد في المنافسة العربية في هذا الموسم.

من جانب آخر، حمل أنصار النادي مسؤولية الإقصاء والنتائج السلبية التي يحصدها النادي منذ فترة للمدرب الجديد اليمين بوغرارة الذي لم يتمكن من وضع النادي على المسار الصحيح منذ توليه زمام العارضة الفنية خلفا لجاليط الذي حقق نتائج مميزة قبل أن يعود لمنصبه كمناجير عام للنادي.

إيسري.م.ب