رجال أعمال أتراك يبحثون سبل الإستثمار في مجال التكييف والتبريد

أكّد جلال سرندي معمر رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة لولاية تيبازة وعضو مجلس إدارة بذات الغرفة على المستوى الوطني، أن نسبة المبادلات الاقتصادية بين الجزائر تركيا فاقت 4.5 مليار دولار وسترتفع مستقبلا إلى أزيد من 10 مليار دولار.

وقال سرندي معمر خلال لقاء عمل جمع رجال أعمال جزائريين مختصين في إنتاج أجهزة التكييف والتبريد مع نظرائهم الأتراك بالعاصمة، أن الجزائر تبحث دوما على أسواق خارجية، مشيرا أن السوق التركي يعد من أهم الأسواق غير أن اغلب الشركات التركية تعمل بالشراكة مع الجزائر في مجالات البناء والصناعة النسيجية.

هذا وأعرب رجال الأعمال الأتراك المختصين في صناعة التبريد والتكييف عن استعدادهم لخلق شراكات دائمة ومربحة مع نظرائهم الجزائريين المختصين في ذات المجال وذلك بهدف ترقية والدفع قدما بالتبادلات الاقتصادية بين الجزائر وتركيا.

وقال رجال أعمال أتراك، أنهم يبحثون سبل التعاون والشراكة بين الطرفين على أساس القاعدة القانونية لتسيير الاستثمار الأجنبي بالجزائر 49-51 بالمئة.

سارة .ط