ارتفاع أسعار المواد الغذائية بـ1.7 بالمائة

بلغ تطوّر الأسعار عند الإستهلاك على مدى سنة كاملة، أربعة بالمائة إلى غاية أفريل 2019، فيما عرف التغيّر الشهري للأسعار عند الاستهلاك في أفريل 2019 ركودا نسبيا مقارنة مع مارس من نفس السنة.

وسجّلت أسعار المواد الغذائية من حيث التغيّر الشهري وحسب فئة المنتوجات، تراجعا طفيفا بحوالي 0.2 بالمائة في أفريل مقارنة بمارس 2019، حيث يعود هذا التراجع أساسا إلى تراجع أسعار المنتوجات الزراعية الطازجة، أما بالنسبة لأسعار المواد الغذائية الصناعية فسجّلت ارتفاعا طفيفا، حيث خص هذا الارتفاع أسعار المواد المصنعة والخدمات، حسب ما أفاد به الديوان الوطني للإحصائيات.

وحسب مجموعة السلع والخدمات، مسّت الزيادة أساسا الأثاث ومواد التأثيث،التربية، الثقافة والتسلية.

هذا وسجّلت الأسعار عند الاستهلاك خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2019 زيادة  بـ 2.6 بالمائة، وخصّ هذا الارتفاع جميع فئات المواد حيث ارتفعت أسعار المواد الغذائية  بحوالي 1.7 بالمائة.

سارة .ط