يعيش نادي أمل مغنية الناشط ببطولة القسم الوطني الثاني للهواة بالجهة الغربية أوضاعا لم يشهدها خلال المواسم الفارطة خصوصا وأن التحضيرات تعرف تأخرا كبيرا زيادة على تهديد المسيرين بالإنسحاب نظرا للأزمة المالية التي يعيشها ويضاف إلى كل هذه الأزمات هجرة جماعية للعناصر الفاعلة للتشكيلة المغناوية بداية بحراس المرمى أحمد بدراوي الذي أمضى مع إتحاد تلمسان وزميله بوشعور الذي إنتدبه جاره الوداد كما غادر الفريق اللاعب ماروسي سيد أحمد باتجاه إتحاد تلمسان كما توجد عناصر أخرى في مفاوضات مع عدة فرق يتقدمهم رحو وبوغريف والمدافع بوسعيد  لتبقى أمال الانصار معلقة على تدخل عاجل لكل الهيئات الفاعلة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان.