طالبوا الوالي بتوضيحات بخصوص عملية ترحيلهم

نظم نزلاء الشاليهات بموقع أولاد بن صالح في بلدية عمال شرق بومرداس، أمس، وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية للمطالبة بتحديد موعد ترحيلهم إلى سكن لائق والكشف عن مصير السكنات الاجتماعية التي تم إنجازها بالمنطقة والتي انتشرت إشاعات تؤكد توزيعها على أصحاب سكنات الضيق.

قال المحتجون أمس أن أخبار الترحيل انقطعت عنهم منذ مدة، وهم يجهلون حاليا مصيرهم وموعد ترحيلهم مما زرع الخوف والرعب في قلوبهم، خاصة أن عددا منهم يعاني من أمراض مزمنة نتيجة الإقامة الطويلة داخل الشاليهات التي انتهت صلاحيتها منذ سنوات، الأمر الذي أثار استياء الكثير منهم وقرروا تنظيم وقفة احتجاجية.

وأوضح المحتجون أن تجاهل السلطات في الدائرة بالرد على استفساراتهم بخصوص الترحيل إلى سكنات لائقة هو ما أثار  قلقهم ودفع بهم لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية، مناشدين الوالي سلماني بالتدخل والنظر في ظروفهم وتحديد موعد لترحيلهم.

وتساءل المحتجون أمس والذين رددوا عديد الشعارات المنددة بسياسة الإقصاء والتجاهل عن مصير السكنات الاجتماعية التي صرح بخصوصها الوالي السابق أن مخصصة لفائدة نزلاء الشاليهات والتي لم يظهر عنها أي خبر ولم تحدد بعد هوية المستفيدين منها.

نزلاء الشاليهات بموقع أولاد بن صالح في بلدية عمال أكدوا أن صبرهم نفذ ولم يعد بمقدورهم التحمل في تلك البيوت الجاهزة وهم يطالبون الوالي سلماني بالتعجيل في ترحيلهم وتجسيد البرنامج الذي يندرج في إطار القضاء على السكن الجاهز بالولاية.

نادية . ب