تنديدا بالتأخر الكبير في إعادة إسكانهم

استقبل أمس نزلاء الشالهيات ببلديات دائرة دلس زيارة والي بومرداس محمد سلماني من أجل تفقد عديد المشاريع بالاحتجاج أمام مقر الدائرة للتنديد بتأخر عملية إعادة إسكانهم التي سبق للوالي السابق أن وعدهم ببرمجتهم قبل الدخول الاجتماعي.

وقد ردد أمس المحتجون الذين كانوا بالعشرات عبارات منددة تطالب بالترحيل، متسائلين عن مصير المشاريع السكنية التي تم إنجازها بالمنطقة والتي لم يتم تسليمها بعد، مضيفين أن السلطات وعدتهم في عدة مناسبات بالترحيل قبل الدخول الاجتماعي شهر سبتمبر المنصرم، إلا أن السلطات التزمت الصمت في الأيام الأخيرة وتجاهلت كل مطالبهم، الأمر الذي أثار قلق القاطنين في البيوت الجاهزة التي أكد المحتجون أن صلاحيتها انتهت.

تجدر الإشارة إلى أن محمد سلماني قام أمس بتفقد المدرسة الإبتدائية رابح البشير بقرية أولاد خداش ببلدية بن شود، إضافة إلى معاينة عدة مشاريع ببلديتي أعفير ودلس.

هذا وقد ركز الوالي في زيارته هذه على قطاع التربية، حيث تفقد عدة مؤسسات تربوية من حيث توفرها على المطاعم والصيانة والنظافة تحسبا للدخول المدرسي القادم إلى جانب مشاريع أخرى تخص التنمية المحلية بدائرة دلس.

نادية . ب