مقر شركة slc  المملوكة لنجل اللواء المتقاعد خالد نزار بحدرة أغلق وتم تحويل كل العمال إلى المقر الموجود بالرويبة إلى هنا الأمر عادي .. لكن عندما نعلم أن المقر المتمثل في بناية ومساحة أرضية هي باسم خالد نزار وليست ملك للشركة فإن المعلومات المتداولة بين العمال حول كون خالد نزار قد قام ببيع المقر والمساحة الأرضية التابعة للموقع هي الأقرب للحقيقة من كون أن عمل الشركة سيحول إلى المقر الموجود بالرويبة فهل بدأ نزار في بيع أملاكه بالجزائر ؟