ماني استنفذ العقوبة وجاهز للمشاركة

 يعاني منتخب السنغال منافس المنتخب الجزائري في الجولة الثانية من المجموعة الـ3 لكأس أمم إفريقيا، التي تجري فعالياتها في مصر في الفترة الممتدة من الـ21 جوان إلى غاية الـ19 جويلية، من ثلاث إصابات، تعرض لها لاعبو “أسود التيرنغا” خلال المواجهة الأولى أمام تنزانيا.

وكشفت تقارير إعلامية أن الثلاثي ألفريد ندياي، كيتا بالدي وساليف ساني، قد تعرضوا لإصابات مختلفة، في مباراتهم الأولى التي لعبها السنغال أمام تانزانيا عشية الأحد الماضي.

وأضاف ذات المصدر أن تواجد الثلاثي في مباراة الخضر التي تلعب عشية الخميس يعد صعبا للغاية، حيث سيجري اللاعبون الثلاثة فحوصات معمقة للوقوف على مدى خطورة الإصابات التي يعانون منها قبل الشروع في العلاج للحاق بالمباراة، وفي غياب الثلاثي عن اللقاء، فإن الجزائر هي المستفيد الأكبر، في ظل القيمة الفنية التي يمثلها لاعبو السنغال.

من جانب آخر يستفيد المنتخب السنغالي من عودة ساديو ماني نجم نادي ليفربول بعدما استنفذ العقوبة المسلطة عليه، حيث سيكون عطال في صراع قوي مع هذا الأخير، على الجهة اليمنى من دفاع الخضر.

إيسري.م.ب