تناقش سبل الوصول لتوافق وطني حول خارطة طريق للخروج من الأزمة

قررت الأحزاب السياسية والشخصيات المحسوبة على المعارضة المنضوية تحت لواء ما يسمى بـفعاليات التغيير لنصرة خيار الشعب، تنظيم ندوة وطنية في الـ 29 جوان الجاري، لمناقشة الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، وبحث إمكانية الخروج بتوافق وطني حول خارطة طريق للحل.

القرار السالف الذكر، توج إجتماعا لـ “فعاليات التغيير لنصرة خيار الشعب” أمس بمقر حزب جبهة العدالة والتنمية، تقرر خلاله أيضا وفقا لما كشفه لخضر بن خلاف، رئيس مجلس شورى حزب جاب الله، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، تشكيل لجان مهمتها التنظيم والإتصال وتحضير وثائق الندوة، تضم ممثلين عن الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني، على أن توجه دعوات لحضور هذا الموعد، إلى التشكيلات السياسية لتي تلقى قبولا شعبيا، ممثلي الحراك الشعبي، وكذا الجمعيات والنقابات، إلى جانب الصحفيين، فيما تم إستثناء أحزاب السلطة أو الموالاة من الحضور كونهم – يضيف المتحدث- متورطون في الأزمة ومسؤولون عن الوضعية التي آلت إليها الجزائر.

هارون.ر