اقتراح التحاق الأطفال بالمدارس القرآنية كأبرز الحلول

نظم المكتب البلدي لبلدية تيمياوين للهيئة الوطنية لحماية المجتمع من الآفات الاجتماعية، بداية الأسبوع الجاري بالتنسيق مع مكتب جمعية الشباب المثقف، ندوة تحسيسية، حول خطر الآفات الاجتماعية بكل أنواعها وأشكالها على الفرد والمجتمع وخاصة الأطفال والشباب.

وكان من جملة التوجيهات التي تم التطرق إليها بهدف الحد من هذه الآفات، هي ضرورة التحاق الأطفال بالمدارس القرآنية التي لاشك أنها ستكون الحصن المنيع لهم من الوقوع في هذه الآفات من خلال ما يقدم من دروس ومواعظ للناشئة بهذه المدارس، وهذا بمرافقة ومتابعة الأولياء لأبنائهم خلال الصيف خاصة، وعلى مدار السنة، وجاء تنظيم هذه الندوة تبعا للبرنامج المسطر من طرف المكتب الوطني للهيئة الوطنية لحماية المجتمع من الآفات الاجتماعية، وحضر الندوة جمع غفير من ساكنة المنطقة وأعيانها وشيوخها والفاعلين في المجتمع المدني، إلى جانب السلطات المدنية والعسكرية، واستحسن الحاضرون عقد هذه الندوة، التي ختمت بتكريم الحاضرون من السلطات.

بلوافي عبدالرحمن