نتيجة تهافت المواطنين عليها كوقاية ضد كورونا

شهدت صيدليات مدينة تبسة خلال المدة الأخيرة ندرة حادة في المضادات الحيوية خصوصا فيتامين (c) والزنك، بعد نفاذ الكميات المتوفرة عن آخرها، وهو ما وقفت عليه “السلام” خلال جولة بعدد من الصيدليات المنتشرة بعاصمة الولاية، وأرجع بعض الصيادلة هذا الأمر إلى تخوف المواطنين من الإصابة بفيروس كورونا كوفيد 19، بإعتبار تناول المضادات الحيوية يزيد ويقوي من مناعة الجسم، وأضاف آخر أن هذه الأزمة ليست وليدة اليوم وإنما تعود إلى الوضعية الوبائية المقلقة وعدد الإصابات المؤكدة التي عرفتها ولاية تبسة خلال هذه الشهرين الأخيرين وهو ما أحدث حالة من الهلع وسط المواطنين ما دفع بهم لشراء فيتامينات المناعة عموما وفيتامين (c) والزنك على وجه الخصوص حسبه، مضيفا في السياق ذاته أن هناك بعض المواطنين يشترون هذه الفيتامينات بنية التخزين في البيت خوفا من نفاذها عند الصيدليات هذا من جهة واحتمال الإصابة بالفيروس أو فرض حجر شامل على الولاية من جهة أخرى. في المقابل اشتكى العشرات من المواطنين من النقص الفادح والشح في فيتامينات المناعة بسبب جائحة كورونا، حيث عبر العديد منهم عن تخوفهم إزاء هذه الوضعية التي أرهقتهم كثيرا نتيجة تنقلهم في رحلة بحث عبر مختلف الصيدليات للظفر ولو بعلبة واحدة، في حين طالب آخرون كإقتراح لحل الأزمة لفائدة المواطنين والصيادلة من خلال إجبارية تقديم الزبائن لوصفات طبية عند الشراء هذه الفيتامينات، إلى جانب البيع في حدود المعقول وهذا قصد إعطاء فرصة للذين هم في أمس الحاجة إليها خاصة وإن ثبت إصابتهم بهذا الفيروس اللعين.

مصباحي هارون