توجه السيد “أحمد مخانق” متزوج وأب لثلاثة اطفال والساكن في حي البناء الجاهز (شالي) بمدينة عين الدفلى بنداء استغاثة لوالي الولاية من أجل التدخل وانصافه ورفع الغبن الذي يعاني منه بسبب إقصائه من قائمة السكن الاجتماعي التي تم الإعلان عنها مؤخرا بحجة انه متحصل عن سكن تساهمي من الوكالة العقارية لعين الدفلى، رغم أنه يمتلك شهادة سلبية من هذه الوكالة كونه تنازل عنه.

رب العائلة يؤكد أنه يعاني من أزمة سكن حادة وأنه عاجز عن توفير مأوى لأطفاله وهو يعلق أمالا كبيرة على والي الولاية، فهل سيستجيب هذا المسؤول للنداء؟.