قبل نهاية شهر ديسمبر القادم

يرتقب ربط 400 سكن بشبكة توزيع الغاز الطبيعي بحي الحكمة ببلدية تندوف قبل نهاية شهر ديسمبر القادم وذلك في إطار المرحلة الثانية من هذه العملية التي تستهدف ما مجموعه 1.882 سكنا، حسبما أفاد مسؤولو شركة توزيع الكهرباء والغاز (سونلغاز).

وتم رصد غلاف مالي بقيمة 45 مليون دج لهذه العملية التي تتضمن إنجاز حوالي 2 كلم من الأنابيب الناقلة للغاز ونحو 6 كلم من القنوات الفرعية لربط 400 سكن بشبكة توزيع الغاز الطبيعي من مجموع السكنات المستهدفة بذات الحي السكني، وذلك قبل نهاية شهر ديسمبر المقبل، كما أوضح للصحافة مسؤول مصلحة الغاز بذات المؤسسة عبد المالك تركي.

وكانت المرحلة الأولى من مشروع ربط حي الحكمة بشبكة الغاز الطبيعي قد أطلقت في 2014 ومست حوالي 320 سكنا، حسب ذات المسؤول، لافتا بالمناسبة أن نسبة اشتراكات المواطنين في الشبكة لا تزال “جد محتشمة” لأسباب متعددة.

وأدرجت المؤسسة عدة تسهيلات من أجل تمكين أكبر عدد من المواطنين من الربط بشبكة التموين بالغاز الطبيعي من خلال عقد إتفاقيات مع تسع (9 ) مقاولات خاصة أوكلت لها عمليات الربط الداخلي للمساكن على أن تسدد الأعباء ضمن فاتورة الإستهلاك عبر عدة أقساط، يضيف ذات المتحدث.

وكان مشروع توزيع الغاز الطبيعي بمدينة تندوف قد وضع حيز الخدمة في مايو 2011، حيث رصد له غلاف مالي يفوق 55 مليون دج ، ويضم محطة تخزين (8 خزانات) بطاقة تخزين إجمالية تصل إلى 800 متر مكعب من الغاز قابلة للتوسيع إلى 1.100 متر مكعب، وفق ما أشير إليه.

وضمن السياق ذاته سطرت مصالح الحماية المدنية بتندوف برنامجا تحسيسيا من خلال تنظيم عدة قوافل متنقلة شهر نوفمبر الجاري التي ستجوب شوارع وأحياء المدينة وأخرى نحو المؤسسات التربوية لشرح طرق الوقاية من أخطار تسربات الغاز وشروط حماية الأشخاص والممتلكات.

ل. ف