رائد القبة

يعيش فريق رائد القبة حالة من التأخر على جميع المستويات حيث لم يتمكن أعضاء الجمعية العامة من سحب الثقة من الرئيس بعد مرور أكثر من شهر على إسدال الستار على البطولة الوطنية للرابطة المحترفة الثانية موبيليس، وينتظر ممثلو الجمعية العامة، منح الضوء الأخضر الثلاثاء القادم، لعقد الجمعية وترسيم رحيل الرئيس ناصر فارس، من اجل فتح باب الترشح وتعيين لجنة، للطعون، وهو ما يعني تضييع مزيد من الوقت قبل انتخاب رئيس جديد، سيكون أمام مهمة صعبة، لمسح الديون وانتداب لاعبين جيدين بما أن كل اللاعبين سيسرحون، بعدما بات الرائد فريقا هاويا، وعليه فإن الإدارة ستتعاقد مع 25 لاعبا جديدا ما يتطلب مزيدا من الوقت وهو ما يفتقده الرائد الساعي للعب بقوة والظفر بورقة الصعود للعودة إلى الواجهة في أقرب وقت وتفادي البقاء كثيرا في جحيم قسم الهواة كما حدث في آخر مرة، بعدما عانى الفريق 5 سنوات قبل تحقيق الصعود.

ر.ح