تم القضاء على الجزء الأكبر منه سنة 2012

كشف نور الدين بدوي، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، أول أمس، بأنه سيتم القضاء نهائيا على الحي القصديري “الزريعة” في إطار قوانين الجمهورية.

وأضاف بدوي، على هامش تدشينه لمرافق إدارية هامة بالقطب الحضري “هواري بومدين”، بأنه أعطى تعليمات صارمة للسلطات المحلية لإزالته نهائيا وهو الحي الذي تم القضاء عليه بنسبة كبيرة في 2012 واستنبت من جديد وأراد البعض استغلاله من أجل الاستفادة بطريقة غير شرعية.

وأكد الوزير في ذات السياق “نملك كل وسائل الرقابة التي ندرس بها هذا الحي بمعية قاطنيه الحقيقيين، حيث سيتم القضاء عليه في إطار تكاثف الجميع وفق التعليمات التي تهم كل المصالح، منتخبين وسلطات وكذا إداريين وممثلي الحي.”

وسيتواصل الجهد، يؤكد بدوي، ليشمل الأحياء الأخرى ضمن البرنامج الموجود.

وفي سياق حديثه عن السكن الاجتماعي وكون هذا الملف تعنى به لجان الدوائر من حيث الدراسة، أشار الوزير إلى أن المشاريع السكنية المكتملة التي تتوفر على كل المرافق الضرورية “يجب أن توزع على مستحقيها”.

ص. ج