في ظل عدم التزام شريحة واسعة من المواطنين بالحجر الصحي

لم يستبعد بقاط بركاني، عضو اللجنة الوطنية المكلفة برصد ومتابعة فيروس “كورونا”، إمكانية استمرار تزايد المصابين بهذا الوباء لشهر آخر، في ظل عدم التزام شريحة واسعة من المواطنين بالحجر الصحي، معتبرا ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة في بلادنا إلى أكثر من ألف بعد دخول الأسبوع الخامس أمرا “منطقيا” و”متوقعا”.

أوضح بركاني، أن ارتفاع الحصيلة راجع لعدم التزام شريحة واسعة من الجزائريين بالحجر الصحي والتدابير الوقائية التي أقرتها السلطات العمومية، مؤكدا في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن الحل الوحيد لإنقاذ الوضع وتفادي سيناريو دول أوروبية، هو التزام عموم المواطنين بإرادتهم بإجراءات الحجر المنزلي وتفادي الخروج من منازلهم إلا للضرورة القصوى.

واعتبر رئيس عمادة الأطباء الجزائريين، مبادرة أطباء مستشفى تيزي وزو بالكشف عن بعد عن الإصابات بالفيروس، أمرا ايجابيا جدا سيساهم في تخفيف الضغط على المستشفيات، وفي السياق ذاته توقع بركاني أن الأمور ستسير إلى الانفراج في غضون شهر من خلال تراجع عدد الإصابات وارتفاع حالات الشفاء، مستندا إلى التجربة الصينية التي كانت البؤرة الأولى للوباء في العالم.

قمر الدين.ح