وصلت خلال الموسم الفلاحي الحالي إلى 1300 هكتار

تعمل مصالح الملحقة المحلية للديوان الوطني للسقي وصرف المياه بولاية ميلة خلال الموسم الفلاحي الحالي 2018/2019 على رفع المساحة المسقية التابعة لمحيط السقي بالتلاغمة (جنوب ميلة) إلى ما لا يقل عن 1300 هكتار، حسب ما صرحته مصالح ذات الملحقة.

وفي تصريح صحفي أوضح يوسف بزاز إطار بالملحقة المحلية للديوان الوطني للسقي وصرف المياه بأن “العمل جار حاليا على معاينة المزروعات والحقول التي تشملها هذه العملية فضلا عن استقبال الفلاحين المعنيين بمحيط السقي بالتلاغمة وتسجيلهم للاستفادة من سقي أراضيهم الواقعة في المحيط الممتد على مساحة إجمالية تصل إلى 4447 هكتارا موزعة عبر 4 بلديات جنوبية”.

وتعد المساحة المسقية المراد بلوغها هذا الموسم “مرتفعة” مقارنة بالموسم المنقضي 2017/2018 الذي بلغت خلاله -استنادا لذات المصدر- أزيد من 400 هكتار مضيفا بأن كمية المياه المخصصة للري هذا الموسم حددت بحوالي 7 مليون متر مكعب وهي مرشحة –حسبه- للارتفاع بناء على عدد الفلاحين المسجلين والمساحة المعنية بالسقي والتي ستضم مختلف أنواع المزروعات على غرار الحبوب والأشجار المثمرة فضلا عن الخضروات.

كما أن دخول الشطر الثالث والأخير من محيط السقي بالتلاغمة الواقع ببلدية المشيرة على مساحة 1566 هكتارا حيز الخدمة سيرفع المساحة المسقية بكثير وفق بزاز.

ج.ع