لدعم المشاركة الاقتصادية للمرأة العاملة في حركية التنمية المستدامة

شرعت وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، في دراسة إمكانية تشجيع العمل عن بعد كآلية جديدة تساهم في رفع نسبة التشغيل لدى فئة النساء ودعم المشاركة الاقتصادية للمرأة العاملة في حركية التنمية المستدامة.

أوضح، بوقرة نصر الدين، رئيس ديوان وزارة العمل، في كلمة له أمس خلال افتتاح لقاء حول “ترقية الحقوق المهنية للمرأة العاملة لتشجيع العمل عن بعد” بالعاصمة، أن القطاع بادر بدراسة إمكانية تشجيع العمل عن بعد باعتباره أحد أشكال العمل الجديدة الناجمة عن التطور التكنولوجي في مجال الإعلام والاتصال، وأشار إلى أن هذا الإجراء يعتبر وسيلة لرفع نسبة تشغيل النساء، خاصة تلك الفئة الحاملة للشهادات الجامعية، لدعم المشاركة الاقتصادية للمرأة العاملة في سيرورة وحركية التنمية الوطنية المستدامة، وسيساعد المرأة العاملة -يضيف المتحدث- على التوفيق بين حياتها المهنية والعائلية من أجل أسرة متماسكة ومجتمع متطور.

ج.ز