يتواجد في حالة فرار لتورطه في قضية فساد

أجّلت غرفة الجنح في محكمة بئر مراد رايس، أمس محاكمة الوافي ولد عباس الابن الأكبر لجمال ولد عباس الأمين العام السابق، المتابع بالضرب والجرح،القذف ،السبّ والشتم في حق صاحب مطعم ببلدية الأبيار بالعاصمة يرتاده كبار المسؤولين في الدولة وزوجته الحامل وشقيقتها، كما يواجه تهمة تتعلّق بالنصب بموجب شكوى قيّدها ضده صاحب المطعم، مغترب بسويسرا يدّعي تعرضه للضغط من قبل ولد عباس من أجل فرضه كشريك في المطعم بشكل تعسفي.

وجاء تأجيل القضية بسبب وجود نجل ولد عباس في حالة فرار بسبب  تورّطه في قضية فساد.

و تعود حيثيات القضية الى تاريخ 5 مارس 2019، حيث تنقلت الضحية “ب.ز” زوجة “ب.ك” صاحب مطعم “باسيو” من أجل لقاء شقيقتها، فيما كان زوجها المالك الأصلي للمطعم في سويسرا، وفور وصول المرأة التي كانت حاملا إلى المطعم تفاجأت بنجل ولد عباس يتقدّم منها وبأسلوب عنيف طالبها بمغادرة المطعم، قبل أن يعتدي عليها ويجرّها بالعنف مسبّبا لها جروحا عديدة، كما قام بسبّ وشتم شقيقتها لتستنجد الضحيتان بشقيقهما الأصغر الذي حضر ورافقهما إلى الأمن الحضري بالأبيار لإيداع شكواها، وهي الواقعة التي نالت بموجبها شهادة طبية تثب عجزا بفعل الضرر الجسماني اللاحق بها.

سارة.ط