طالبوا بتعبيد الطريق غير الصالح تمانا للسير

احتج الناقلون الناشطون عبر خط “دواوير الجهة الغربية” لبلدية “واريزان” بولاية غليزان، نهاية الأسبوع، حيث أعلنوا عن دخولهم في إضراب مفتوح عن العمل.

وقد تجمع ما يزيد عن 15 ناقلا، بالقرية الفلاحية، في المدخل الغربي “لواريزان” احتجاجا منهم عن جملة المشاكل التي يتخبطون فيها، وفي مقدمتها تدهور كلي لشبكة الطرقات لا سيما الطريق الولائي الرابط بين بلديتي حمري وواريزان.

وجاءت هذه الحركة الاحتجاجية، لإسماع صوتهم، خصوصا وأنهم اتصلوا بالجهات المعنية مرارا وتكرارا، لكن لا حياة لمن تنادي.

سيما، وأن الاهتراء الواسع للطريق، كبّد المركبات خسائر معتبرة، وهذا في ظل الانتشار العشوائي للحفر على مستوى الطريق، وغالبا ما تتسبب هذه الحفر في أعطال تعيق تحرك المركبات، وكبّدت مالكيها خسائر كبيرة في قطع الغيار، التي تشهد أسعارها ارتفاعا كبيرا في السوق.

 المحتجون هددوا بالتصعيد في حال بقاء الأوضاع على حالها، الجدير بالذكر أن إضراب الناقلين كان له تأثير سلبي على تنقل سكان “الدواوير”،”السرارجة”،”الرحاحلة”،”البخايتية” و”ارلزايقية” وغيرها من دواوير الجهة الغربية لبلدية “واريزان”.

س.أيوب