معرض مصغر لإبداعات كتاب الولاية

استضاف أول أمس نادي “ميلة تقرأ” التابع لدار الشباب الشهيد “محمد لدرع” بمدينة ميلة أزيد من 20 كاتبا من مختلف بلديات الولاية شاركوا في طبعة هذه السنة من معرض الكتاب الدولي  بالجزائر “سيلا 2019 ” .

وكان هذا اللقاء الأدبي والثقافي الذي تخلله معرض للأعمال المشارك بها في المعرض الدولي للكتاب المنعقد في الفترة الممتدة من 30 أكتوبر إلى 9 نوفمبر الجاري بالجزائر العاصمة  فرصة كما قال نائب رئيس النادي المنظم للتظاهرة سامي بن صالح للاحتفاء وتكريم ممثلي ولاية ميلة في الموعد الثقافي الهام “سيلا 2019” خصوصا وأن الولاية تميزت في الآونة الأخيرة ببروز إبداعات شابة جديدة مما زاد حظوظ تمثيلها في مختلف المواعيد الثقافية.

وصرح ذات المتحدث أن هكذا لقاء يشارك فيه أزيد من 20 كاتبا يهدف لضمان الاحتكاك والتعارف فيما بينهم إلى جانب تقديم إصداراتهم الجديدة للجمهور المحلي والتعريف بها حيث أتيحت الفرصة لجميع المشاركين في هذا الموعد لتقديم أعمالهم المشارك بها للحضور مع البوح بانطباعاتهم وتقييمهم للمشاركة في سيلا 2019.

من جهته ثمن الكاتب أحمد حمادي الذي كان من ضمن المشاركين في هذا اللقاء رفقة روايته الأخيرة “حفاة على الجمر” هذه المبادرة التي أتاحت له  أن يتعرف على كتاب الولاية الذي كانوا معه في طبعة “سيلا” الأخيرة.

أما الكاتبة الشابة يسرى خرخاش فاعتبرت التظاهرة  نقل لمشاركتهم في المعرض الدولي للكتاب من الجزائر العاصمة إلى ولاية ميلة لتتسنى الفرصة لجمهور القراءة المحلي حتى يلتقي بكتاب الولاية والتعرف على آخر إبداعاتهم التي تم عرضها أيضا للبيع بالتوقيع ببهو دار الشباب الشهيد محمد لدرع.

أكرم.ب