وضع 500 عنوان في مختلف المجالات لتشجيع على المطالعة

تعززت ورشات ونوادي دار الثقافة مبارك الميلي لولاية ميلة بمولود ثقافي جديد يسمى “نادي الكتاب” بهدف التشجيع على المطالعة، حسبما مدير ذات المؤسسة الثقافية عبد الرزاق بوشناق.

وأوضح ذات المسؤول أن مبدأ عمل هذا النادي هو نفسه الشعار الذي اختير له وهو ” ضع كتابا قرأته وخذ كتابا آخر لم تقرأه بعد” لأن الهدف من هذا النادي هو استقطاب هواة القراءة والمطالعة من مختلف أرجاء الولاية على حد تعبيره.

وسيتم في إطار عمل “نادي الكتاب” تخصيص فضاء مفتوح ببهو دار الثقافة بالقرب من جناح المكتبة ليتم على مستواه بصفة دورية تبادل الكتب ما بين المقبلين على نشاط النادي ومكتبة الدار كما سيكون بمثابة ملتقى لأهل الثقافة والمطالعة للاحتكاك والنقاش فيما بينهم بخصوص العناوين التي اطلعوا عليها أو الراغبين في مطالعتها.

وقد خصصت من قبل مصالح دار الثقافة ما مجموعه 500 عنوان في مختلف المجالات والتخصصات كالأدب والفن والعلوم والتاريخ والأديان كحصة موجهة للتبادل مع المقبلين على نشاط النادي.

كما أضاف المصدر بأن هناك تجاوبا واستحسانا لمبادرة النادي من قبل المهتمين بالفعل الثقافي حيث أن هناك من تقدم بمكتبته الخاصة كهبة لتكون في متناول الجميع في إطار نشاط نادي الكتاب.

وأشار بوشناق إلى مساعي مصالحه لتدعيم نشاطات دار الثقافة أكثر من خلال فتح ورشات ونوادي جديدة لدفع الحركية الثقافية واستقطاب رواد أكثر للمرفق الثقافي الذي يشرف عليه.