قال نادر السيد، حارس الزمالك ومنتخب مصر السابق، إن فرص منتخب مصر في الفوز ببطولة أمم أفريقيا 2019 صعبة للغاية، موضحا أن الإدارة الفنية واختياراتها غير مطمئنة تماما، والمدرب خافيير آغيرى تجنب اللاعبين أصحاب الخبرات، مثل عبد الله جمعة وكهربا ورمضان صبحي.

وتحدث نادر السيد، خلال لقائه مع الإعلامي إبراهيم فايق، أول أمس في برنامج “أسياد إفريقيا”، على “راديو 9090″، عن نهائي كأس الأمم الإفريقية 1998، قائلا: “هذه أهم ذكريات عندي، وكنت أود أن أعمل شيئا لنفسي فيها، وكنت أملك النية والرغبة وكنت مستعد جدا، والخطوات بدأت جيدا، والمنافسة كانت قوية بيني وبين عصام الحضري، وكنت موفق جدا في البطولة”.

وتابع السيد، أن أصعب مباراة في هذه البطولة كانت البداية أمام موزمبيق، كون البداية القوية فارقة وتعطي ثقة ودفعة للبطولة.

وأضاف حارس الزمالك والأهلي المعتزل، أن مباراة المغرب التي خسرها المنتخب المصري بهدف نظيف، أثارت غضب الكابتن الجوهري: “لم يهضم الخسارة وكسر غرفة الملابس”، وهو ما تسبب في صعوبة مباراة الكوت ديفوار بعدها.

وتابع السيد: “كنا مقيمين في مكان شبيه بالكومباوند وشاليهات، في بطولة 1998 ببوركينا فاسو، والكابتن الجوهري عمل منافسة لأحسن شاليه، وكان الأفضل لشاليه الكابتن هاني رمزي، ولكن الجوهري أعطى الأفضلية لحسام حسن”.

من جانبه، أبدى المكسيكي خافيير أغيري المدير الفني للمنتخب الوطني، ثقته الكاملة في عناصر القائمة التي اختاراها من أجل تمثيل مصر في بطولة كأس الأمم الأفريقية والتي تحتضنها مصر في الفترة من  21 جوان إلى 19 جويلية المقبلين.

وأوضح أغيري خلال حواره على قناة “تايم سبورت” أن قائمة الفراعنة استعدادا لأمم أفريقيا ضمت العديد من اللاعبين الشباب.

وأشار إلى أن بطولة أفريقيا ستكون اختبار قوي لهؤلاء اللاعبين، وأثق تمام الثقة في قدراتهم لتقديم بطولة مميزة للغاية.