لجنة تحقيق أبطلت إتهاماته وأنصفت رئيس المجلس الشعبي البلدي

كشف نور الدين شيخ بن شيخ، رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية وادي أرهيو في غيليزان، لـالسلام، أنّ التصريحات الأخيرة للنائب (ج.ع) المنضوي تحت لواء حزب جبهة التحرير الوطني، والتي تناولتها بعض وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي بخصوص إختفاء معدات تابعة لوحدةسونلغازمن حضيرة البلدية رقم 2 في ظروف غامضة لا أساس لها من الصحة.

هذا وتساءل مير واد أرهيو، في حديثه إلينا قائلا “إذا كان حقا النائب الأفلاني وقف وبالدلائل كما يدعي على سرقة أو إختفاء المعدات السالفة الذكر، فلماذا لم تحرك مصالح سونالغاز دعوى قضائية ضد مصالح البلدية ..؟، وأشار في المقابل إلى أن مصالح “سونلغاز”، وبناءً على طلب مصالح البلدية باجراء عملية تحقيق بخصوص المعدات التي يشتبه في اختفائها واستكمالا لتقصي الحقائق أوفدت لجنة تحقيق إلى حظيرة البلدية لجرد العتاد المودع بها، وأكدّ محدثنا أن العملية أسفرت عن عدم وجود آثار سرقة، وان العتاد كامل وسليم، وهو ما أكده تقرير لجنة “سونلغاز”  الذي تسلمت “السلام” نسخة منه، والذي أسقط كل الإشاعات المتداولة مؤخرا في الماء وأبطل إدعاءات نائب حزب جبهة التحرير الوطني.

في السياق ذاته، أكد نور الدين شيخ بن شيخ، أن الهدف من تصريحات النائب الأفلاني هو محاولة خلق البلبلة بعد إكتشافه لشكوى ضده عن تهمة تقليد إمضاء بترخيص لحفر الطريق لربط مسكن مواطن بشبكة الصرف الصحي المودعة بمكتب وكيل الجمهورية لدى محكمة وادي أرهيو.

س.ايوب