صفقة تحت الطاولة في فيلا كونيناف

حصل مُلاك وسائل إعلام وطنية خاصة على مبالغ مالية مقدّرة بالملايير من قبل شخصيات تنشط في مداومة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المترشّح السابق للانتخابات الرئاسية الكائن مقرها بحيدرة في العاصمة، وذلك مقابل مواكبة مؤسساتهم الإعلامية للحملة الانتخابية لبوتفليقة.

أسّرت مصادر لـ”السلام” من محيط فيلا رجل الاعمال كريم كونيناف محسوبة على بن منصور احمد كمال نجل شقيقة رئيس الجمهورية ومالك شركة “اينوميديا”، ان اصحاب وسائل اعلام وطنية وصحفيين مستقلين جمعهم لقاء مع شخصيات نافذة في الحكم عقب اعلان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الترشّح لعهدة خامسة وتسلّموا داخل فيلا مملوكة لرجل الاعمال كريم كونيناف مبالغ مالية معتبرة مقدرة بالملايير مقابل التنشيط الاعلامي للحملة الانتخابية للعهدة الخامسة من خلال تقديم مادة اعلامية موجّهة للجمهور تصبّ في صالح المترشّح السابق، في حين تسعى تلك الشخصيات بعد سحب بوتفليقة لترشّحه وتأجيل الانتخابات الرئاسية استرجاع تلك المبالغ المالية من أصحاب المؤسسات الإعلامية المعنية.

وحسب ذات المصدر، فإن أصحاب القرار خصّصوا ميزانية معتبرة لإطلاق قناة تلفزيونية تحت اسم “الاستمرارية” الكائن مقرها بحيدرة في العاصمة، لتكون الذراع الاعلامي للحملة الانتخابية، ورغم سحب بوتفليقة لترشّحه وتأجيل الرئاسيات إلا أن مكتب القناة لا يزال مفتوحا الى يومنا هذا.

سارة .ط