تعهد بنقل “الأرندي” من صفوف السلطة إلى أحضان الشعب

تعهد عز الدين ميهوبي، الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، بنقل تشكيلته السياسية من دواليب السلطة إلى صفوف وأحضان الشعب، مشددا في سياق آخر على ضرورة وضع دستور يعمر طويلا ويضمن بناء مؤسسات قوية.

وأفاد الأمين العام بالنيابة للأرندي في كلمة له خلال لقاء خصص لتنصيب اللجنة الوطنية لتنظيم المؤتمر، إن التجمع الوطني الديمقراطي تعرض لانتقادات خلال سنوات اصطفافه في السلطة معترفا في نفس الإطار أنه حزبه عشرون سنة وهو تابع للسلطة واليوم تقرر بعث روح جديدة وهناك عمل لإعادة الثقة لأنه كما قال بعد قرابة سنة من الحراك يجب على الشعب أن يشعر أن هناك عملا لإعادة الجزائر عبر تفاعل بين الشعب ومؤسسات الدولة.

وفيما يخص مسار مراجعة الدستور الذي أطلقه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون شدد ميهوبي على ضرورة سن دستور يعمر طويلا، ويضمن بناء مؤسسات قوية لان الدساتير التي توضع على المقاسات مصيرها الإخفاق، لذلك حسبه لا يجب أن نستعجل الأمر في وضع وثيقة هامة، تؤخذ فيها حقوق الأفراد والجماعات وتؤسس الدولة كما أكد أنه لم يتلق دعوة من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، للقائه على غرار ما فعله مع بعض الأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية مبرزا أنه إذا تلقى دعوة من رئيس الجمهورية حول الحوار الوطني سنلبيها، وسنعرض رؤيتنا حول مطالب الشعب معتبرا أن اللقاءات الدورية التي يقوم بها رئيس الجمهورية مع الشخصيات الوطنية والفاعلة، إيجابية، ستعزز تلبية مطالب الشعب الجزائري.

سليم.ح