وصف مدرب المنتخب الكيني، سيباستيان مينيي، المنتخب الوطني الجزائري بوحش القارة السمراء لكنه في المقابل أبقى على  حظوظ منتخبه في بلوغ الدور السادس عشر من منافسة المجموعة الثالثة لكأس أمم إفريقيا.

وصرح قائلاً عقب وقوع فريقه في مواجهة الجزائر والسنغال وتنزانيا :”ليس لدينا ما نخسره في هذه المجموعة، سنلعب أمام السنيغال أفضل منتخب في إفريقيا حسب ترتيب الفيفا، وسنواجه الجزائر والتي تعد بمثابة وحش القارة السمراء، إضافة إلى المنتخب التانزاني وهو بالنسبة لنا داربي”.

وأكد في نهاية تصريحاته :”سنعمل على التأهل إلى الدور الثاني، وسنلعب كامل حظوظنا، أقولها وأكررها ستكون حفلة بالنسبة لنا، أنا فخور بالوصول إلى الكان”.

رؤوف.ح