حسم نادي ميلان، موقفه من الثنائي لوكاس بيليا وفرانك كيسي، لاعبا وسط الفريق، بعد المشاجرة بينهما خلال مباراة الداربي أمام إنتر ميلان، الأحد الماضي، بالجولة 28 من “الكالتشيو”.

وذكرت صحيفة “توتو سبورت”، أن ‘الروسونيري’ يحاول إغلاق قضية الخلاف بين بيليا وكيسي، بعدما ظهر الثنائي في حالة خلاف شديدة كادت أن تصل إلى اشتباك بالأيدي، لولا تدخل لاعبي والجهاز الفني لميلان.

وأضافت أن ليوناردو وباولو مالديني، إداريي ميلان، قاما باستدعاء لوكاس بيليا وجورج أتانغانا، وكيل أعمال كيسي، نظرًا لتواجد الأخير في ساحل العاج.

ونوهت إلى أن ميلان قرر فرض غرامة مالية على ثنائي الفريق، لإنهاء القضية المثارة منذ عدة أيام.